Cyber Gear Middle East Today
Guest Posts

 
"القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة" تشيد بجهود الإمارات لتحقيق المساواة بين الجنسين





اشاد المشاركون فى الجلسة الختامية للقمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي لتحقيق المساواة بين الجنسين، وتمكين النساء في مختلف مجالات العلمية والعملية.

جاء ذلك خلال الجلسة الختامية التي انعقدت امس باكسبو الشارقة والتي استعرضت الخلاصات التي توصلت لها القمة خلال يومي انعقادها والفرص المتاحة أمام المؤسسات والأفراد لتمكين المرأة اقتصادياً، وتحقيق التطلعات والأجندة التي وضعتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة للعام 2030.

وتحدث فى الجلسة التي أدارتها الكاتبة والإعلامية صفية الشحي كل من سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، وسعادة فومزيل ميلامبو - نغوكا، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، والمدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والسفيرة إيناس مكاوي، مدير إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، وممثل شركة بروكتر آند غامبل جويل بلابيدي، وسعادة ريم بن كرم مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة.

وقال سعادة عبد الله آل صالح: "إننا حينما ننظر بعين فاحصة وشمولية للجهود الدولية للتمكين الاقتصادي للمرأة، فإننا لا شك سنصطدم بحاجز يقيد طموحاتنا تجاه تحقيق مؤشرات مرضية ونتائج مستهدفة، حيث نرى تفاوت كبير في جهود دول العالم، من جهة ارتفاع تلك المؤشرات على صعيد الدول المتقدمة، والتي أفردت تشريعات متطورة ونظم وأطر مجتمعية وتشريعية، بل وسياسية، أتاحت دوراً أكبر لتمكين المرأة في الميدان الاقتصادي".

وتحدث آل صالح عن جهود الإمارات في تمكين المرأة بالقول: "أطلقت الإمارات دليل التوازن بين الجنسين، ليكون مرجعاً وأداةً شاملة تُساعِد المؤسسات الحكومية والخاصة على دعم التوازن في مكان العمل، من خلال توضيح المقاييس والخطوات الملموسة التي يجب اتباعها لتنفيذ متطلبات هذا التوازن، والموضوعة وفقاً لأرقى المعايير الدولية، بما يتفق مع القوانين المحلية لدولة الإمارات العربية المتحدة ومبادرة مؤشر التوازن الوطني".

من جانبها قالت سعادة ريم بن كرم: "أشرعت "القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة" الباب على الكثير من التحديات التي تواجهها النساء حول العالم، مشيرة الى ان 20 شركة ومؤسسة ومنظمة وهيئة محلية ودولية اعلنت استجابتها لمبادرة التعهد بدعم مبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة، التي أطلقتها مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، مؤخراً، وأكدت التزام كل منها بتبني اثنين من المبادئ الثمانية المعتمدة من هيئة الأمم المتحدة للمرأة والاتفاق العالمي للأمم المتحدة، لضمان التمكين الاقتصادي للمرأة.

وأكدت سعادة فومزيل ميلامبو - نغوكا أن القمة العالمية لتمكين المرأة اقتصادياً حددت جملة من المحاور التي ينبغي العمل عليها دولياً للوصول إلى الأهداف التي وضعتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة على مستوى تمكين النساء حتى العام 2030 فيما تحدث جويل بلابيدي عن تجربتها في إدارة المبيعات في بروكتر آند غامبل.

واكدت إيناس مكاوي سعي جامعة الدول العربية لتمكين المرأة في العالم العربي معتبرة ان جامعة الدول العربية وبجهود مؤسسات مثل "خديجة"، ومؤسسة "نماء" ستعمل لتحصل كل امرأة على حقها،.

وتوجهت مكاوي بالشكر باسمها وباسم جامعة الدول العربية إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة الراعية الفخرية للمبادرة العالمية لإدماج المرأة، على الجهود المبذولة والرؤى الداعمة التي تنطلق من الشارقة، لتقود تغيراً في المنطقة والعالم العربي.

يذكر أن "القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة" التي تعقد للمرة الأولى قد اظهرت حجم التعاون الكبير والمهم بين مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، للعمل معاً لحشد كل الجهود والطاقات لدعم المرأة وتمكينها اقتصادياً، وذلك في إطار دعم المؤسسة للبرنامج العالمي "تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال"، الذي يهدف تطبيقه محلياً إلى ضمان تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في مجال ريادة الأعمال في الشارقة، والإمارات.

عرض العناوين    

We accept guest posts. Contact us now.