Cyber Gear Middle East Today
Guest Posts
 
2018 قادماً إلى الشرق الأوسط للمرة الأولى أبوظبي تستضيف أكبر مؤتمر عالمي في مجال بحوث الاتصالات في





أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا في مؤتمر صحفي عقدته اليوم في حرمها الرئيس عن استضافة أبوظبي لأكبر مؤتمر عالمي في مجال بحوث الاتصالات والذي يحمل اسم "جلوبكوم" وينظمه معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات وذلك في الفترة ما بين 9 و13 ديسمبر 2018، حيث تعتبر أبوظبي المدينة الأولى في الشرق الأوسط التي تفوز بفرصة استضافة هذا المؤتمر العالمي والذي يتوقع أن يستضيف أكثر من ألفي مختص وباحث في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

حضر المؤتمر الصحفي كلاً من الدكتور عارف سلطان الحمادي، الرئيس العام للمؤتمر وسعادة الدكتور محمد المعلا، الرئيس العام المشارك والدكتور بيان شريف الرئيس التنفيذي للمؤتمر وسيد الهاشمي، الرئيس الإعلامي للمؤتمر حيث أعلنوا عن التفاصيل الخاصة لهذا الحدث، والذي سيحمل عنوان: "البوابة لعالم متصل".

ويعد "جلوبكوم" أحد أهم مؤتمرين عالميين لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات إلى جانب المؤتمر العالمي للاتصالات. ويستقطب "جلوبكوم" سنوياً أكثر من 3000 ورقة بحثية يتم تقديمها حيث يقوم الخبراء باستعراض الأوراق واختيار أفضلها لبرنامج المؤتمر.

واستنادا إلى الإصدارات السابقة من الحدث، من المتوقع أن يتم قبول حوالي 1000 ورقة وعرضها خلال المؤتمر. وسيتضمن المؤتمر 8 برامج نقاشية تعليمية و8 ورش عمل و9 جلسات نقاشية فنية و9 جلسات نقاش للقطاعات الصناعية ذات الصلة بالإضافة إلى 3 كلمات رئيسية ومعرض مصاحب وفرص لمناقشة الأفكار.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر مواضيع متنوعة تشمل الشبكات بأنواعها والاتصالات وأمن نظم المعلومات وشبكات وراديو المعارف وموثوقية جودة خدمات الاتصالات والنمذجة ونظريات في الاتصالات وبرامج الاتصالات والخدمات والتطبيقات متعددة الوسائط ونظم وشبكات الاتصالات الصديقة بالبيئة وشبكات الهاتف المتحرك وشبكات الجيل التالي وأنظمة الشبكات البصرية ومعالجة إشارات الاتصالات ومواضيع متنوعة مختارة في مجال الاتصالات.

وفي تعليق له على استضافة أبوظبي للمؤتمر، قال الدكتور عارف: "نتشرف بأن تكون أبوظبي المدينة الأولى عربياً وفي الشرق الأوسط لاستضافة مؤتمر عالمي متخصص مثل جلوبكوم والذي يأتي كنتيجة لسنوات من الخبرة والنجاح في تنظيم واستضافة مؤتمرات عالمية في مختلف المجالات الهندسية، كما أن جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا لديها باع طويل وخبرة عريضة في مجال هندسة الاتصالات الأمر الذي يؤهلها لتكون شريكاً لهذا المؤتمر الذي نأمل أن يمثل منصة للطلبة والباحثين في الجامعة والدولة بشكل خاص وفي المنطقة والعالم بشكل عام يتمكنون من خلالها الاطلاع على أحدث التقنيات وإثراء الابتكار في البحوث التي يقومون بها، وبالتالي إحداث نقلة في مجال الابتكار في هذا القطاع الحيوي. سيساهم هذا المؤتمر في تعزيز مكانة الدولة على خارطة الابتكار العالمي في مجال الاتصالات خاصة وأنها ستحتضن أكبر تجمع لألمع العقول في مجال الابتكار في الاتصالات."

من جهته، قال الدكتور محمد: "تعتبر استضافة مؤتمر بحجم 'جلوبكوم' في الدولة دليلاً على جودة البنية التحتية التي تتمتع بها والمكانة المرموقة التي وصلت لها سواء على الصعيد الخدمي أو على الصعيد التعليمي والبحثي. سيساهم مؤتمر جلوبكوم في دعم الجهود التي تبذلها الدولة في إيجاد بيئة ابتكار لأبنائها من الطلبة والباحثين حيث سيمثل نقطة التقاء مع أفضل الباحثين في العالم في مجال حيوي وسريع التطور كهندسة الاتصالات، كما أنه سيحفز المزيد من الطلبة على دراسة المواد العلمية والهندسية والتي تعتبر أحد أهم الأهداف التي نسعى لتحقيقها في المستقبل القريب."

يذكر أن مؤتمر "جلوبكوم" سيضم 13 ندوة لمناقشة مواضيع متعلقة بالاتصالات والأمور التقنية والصناعة، بالإضافة إلى ورش عمل ودورات تعليمية.

عرض العناوين    

We accept guest posts. Contact us now.