Cyber Gear Middle East Today
Guest Posts

 
جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا تستعرض مشاريعها البحثية المتخصصة في قطاع النفط والغاز خلال "معرض أديبيك 2017





أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية التي تهدف للنهوض بالتعليم من خلال التدريس والبحث العلمي وتطبيق المعرفة، متمثلةً بالمعهد البترولي عن مشاركتها كشريك أكاديمي في "معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول" (أديبك 2017)، والذي تستمر فعالياته في "مركز أبوظبي الوطني للمعارض" حتى 16 من نوفمبر الجاري. ويعد الحدث محطة تواصل لأكثر من 100 ألف من المهنيين التجاريين وخبراء التكنولوجيا وصناع القرار ورواد الفكر المتخصصين في قطاع النفط والغاز.

وتقوم الجامعة باستعراض العديد من مشاريعها البحثية المتطورة والمتخصصة في قطاع النفط والغاز والتي يشارك بها نخبة من الباحثين والطلبة، وذلك ضمن الجناح الرئيسي بالمعرض. بالإضافة إلى تسليطها الضوء على الجهود البحثية داخل المعهد البترولي والتي تهدف إلى ردف شركائها في المنطقة بكل ما يلزم من دراسات ومشاريع بحثية تساهم في تسريع وتيرة النمو التي يشهدها القطاع، وذلك ضمن الندوات وجلسات الحوار التي سيتم عقدها على هامش المعرض.

وبدءاً من اليوم الأول، سيشارك أكثر من 45 من طلبة الجامعة في جناح مبادرة "شباب أديبيك"، والذي تم تصميمها بهدف إشراك الجيل الناشيء في صناعة النفط والغاز، حيث ستشكل منصة حيّة للشباب الاماراتي تمكنهم من تبادل المعرفة والخبرات، وكذلك مصدر إلهام للطلاب والمهنيين الشباب من التواصل المباشر مع قادة اليوم، الأمر الذي سيمهد لهم الطريق في تحقيق مساعيهم بأن يقودوا المسيرة في المستقبل ويسهموا في تقديم حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه القطاع.

وقال الدكتور علي المنصوري، نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الأكاديمية بالوكالة في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: " كشريك أكاديمي في "معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول"، يسعدنا في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا أن نقوم باستعراض ما يقوم به طلبتنا وأعضاء الهيئة الأكاديمية والبحثية لدينا من أبحاث متطورة في مجال النفط والغاز . وتعتبر مشاركتنا في هذا الحدث، والذي يعتبر واحد من أكبر وأهم المعارض المتخصصة في هذا المجال، دليلاً على جودة مستوى التعليم والبحوث ومخرجات المنظومة التعليمية التي تتمتع بها الجامعة في هذا المجال متمثلة بالمعهد البترولي".

وسيقوم كل من الدكتورة أسلي حسن، الأستاذ مساعد في اللغة الإنجليزية والاتصال، والدكتورة منى عبد الله بلفقيه، رئيسة ومستشارة مساعدة في اللغة الإنجليزية والاتصالات، بإلقاء كلمة يتوجهون فيها إلى "شباب أديبيك" يوم 16 نوفمبر حول أهم المهارات التي يجب على الشباب اكتسابها في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وكيفية تطبيقها ومشاركتها مع الاخرين. كما سيقوم عدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب من المعهد البترولي بجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بتقديم أوراق بحثية مختلفة خلال أيام المعرض.

يذكر أن عدد الطلبة المشاركين في برنامج "أديبيك للشباب" قد بلغ أكثر من 1500 طالب وطالبة من مختلف أنحاء الإمارات. وباعتبارها جامعة عالمية المستوى تساهم في تعزيز النمو والاقتصاد المعرفي في إمارة أبوظبي، فإن جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا ملتزمة في قيادة جهود البحث والتطوير في مجال التكنولوجيا، بهدف دعم قطاعات الطاقة الرئيسية في الدولة وتعزيز المهارات لدى الشباب الإماراتي من طلبة وباحثين جامعيين لدعم رأس المال البشري في الدولة.

عرض العناوين    

We accept guest posts. Contact us now.