Cyber Gear Middle East Today
Guest Posts

 
إيمانا منها بالدور المحوري لمنتدى دبي للاستثمار مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار تضم شراكات استراتيجية داعمة لـ"أسبوع دبي للاستثمار 2017"





أعلنت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، عن ضمـ شراكات استراتيجية من القطاع الخاص والإعلام دعماً لأسبوع دبي للاستثمار 2017، الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، خلال الفترة ما بين 15 وحتى 19 أكتوبر 2017. ويؤكد هذا الدعم على الدور المحوري الذي يلعبه الحدث في تقديم نظرة شاملة لفرص النمو والشراكة والابتكار ومستقبل الاستثمار في كافة القطاعات الحيوية التي تدعم أهداف الأجندة الوطنية 2021 لدولة الإمارات العربية المتحدة وخطة دبي 2021.

وتتوزع قائمة الشركاء كل من: شركة دبي للاستثمار، وسوق دبي الحرة، وميراس القابضة، ومجمع دبي للعلوم، ودبي الجنوب، وشركة فيليبس. كما يضم أسبوع دبي للاستثمار أربعة من الشركاء الإعلاميين على المستوى المحلي والعالمي، وهم: مؤسسة دبي للإعلام، وسي أن بي سي عربية، وفرانس 24 (إذاعة مونت كارلو الدولية)، والتلفزيون الصيني العربي.

وبهذه المناسبة، قال فهد القرقاوي، المدير التنفيذي في مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار: "يشهد ’أسبوع دبي للاستثمار‘ تطورات نوعية في المنتديات الحوارية المطروحة، ومع نمو الحدث وتزايد الاهتمام المحلي والإقليمي والعالمي، نشهد زيادة في عدد الشركاء والرعاة الاستراتيجيين، لما يرونه من قيمة مضافة للحدث من حيث تحفيز المستثمرين على التواصل وبناء علاقات طويلة الأمد بين المعنيين من القطاعين الحكومي والخاص والمستثمرين، وصناع القرار".

وأضاف القرقاوي: "يدعم الحدث عدد من كبريات المؤسسات الإعلامية وذلك حرصاً منهم على نقل أهم الموضوعات في مجال تعزيز فهم المستثمرين للركائز الرئيسية للنمو في دبي والمنطقة ودورة النمو الجديدة في الإمارة والتعريف بفرص الاستثمار المتنوّعة، إلى جانب تسليط الضوء على آفاق التوسّع والنمو في الأسواق الاقليمية والعالمية".

وأشار القرقاوي إلى أن العمل على مكونات الدورة الثالثة وإطلاق برنامج "أسبوع دبي للاستثمار" يأتي في إطار المتابعة الدقيقة لأهم اتجاهات وقضايا الاستثمار الحالية والمستقبلية، وتعزيز الشراكة مع المستثمرين الإماراتيين والعالميين، بالإضافة إلى توطيد الشراكة مع مجتمع الاستثمار المحلي والعالمي وزيادة مستوى المعرفة بفرص النمو والابتكار سواء في دبي وأيضاً الأسواق التي يمكن الوصول إليها عبرها.

وقال خالد بن كلبان، العضو المنتدب وكبير المسؤولين التنفيذيين في شركة دبي للاستثمار: "يوفر أسبوع دبي للاستثمار منصة فريدة من نوعها لتعزيز سمعة دبي بعد أن أصبحت الوجهة المفضلة للاستثمارات والشراكات في مختلف القطاعات، إضافة إلى إتاحة الفرص بما يسهم في تعزيز استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر إلى دبي. وبما أننا شريكًا استراتيجيًا مع هذا الحدث، ترى دبي للاستثمار وجود توافق تام مع أهداف أسبوع دبي للاستثمار، من أجل تحديد ومناقشة خريطة الطريق الاستراتيجية للاستثمارات في قطاعات البنية التحتية والخدمات والمعرفة وغيرها من المجالات الأخرى".

وقال كولم ماكلوكلين، النائب التنفيذي لرئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لسوق دبي الحرة: "يسر سوق دبي الحرة أن يكون شريكا استراتيجيا لأسبوع دبي للاستثمار. وهناك قدر كبير من التخطيط إلى استضافة مثل هذه الاحداث بهذا الحجم، ولا يساورني شك في أن الحدث الذي ستنظمه مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار ذات صيت، ويمكننا جميعا أن نفخر به".

وقال أرجـن رادر، الرئـيـس الـــتـنـفـيذي لشركة فـــيـــلـــيـــبـــس، الشرق الأوسط وتركـيـا: "يشرفنا أن نكون شريك المحتوى الرسمي لأسبوع دبي للاستثمار. لقد كنا شركاء مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار الأجنبي على مدى السنوات الثلاث الماضية ورأينا حجم العمل والجهود المتواصلة لهذه المؤسسة من أجل تعزيز فهم المستثمرين بركائز النمو الأساسية والاتجاهات المستقبلية للاستثمار في دبي. سنطلق خلال أسبوع الاستثمار في هذا العام "مؤشر الصحة المستقبلية" وهو بحث مستقل بمبادرة من فيليبس يسلط الضوء حول استعداد الدول لاعتماد أحدث حلول الرعاية الصحية المبتكرة. وقد أشارت نتائج "مؤشر الصحة المستقبلية" إلى أن دولة الإمارات تحتل المرتبة الأولى في الاستعداد لتطوير مستقبل الصحة وقطاع الرعاية الصحية بشكل عام. كما احتلت الإمارات مركز الصدارة من بين 19 دولة ممن شملتهم الدراسة على مستوى العالم في كفاءة الرعاية الصحية واستخدامها لتقنيات الرعاية المتصلة".

قال مروان عبد العزيز الجناحي، المدير التنفيذي لمجمع دبي للعلوم: "تماشياً مع رؤية حكومة دبي الرامية إلى تحويل الإمارة إلى مركز اقتصادي وصناعي، يقدم أسبوع دبي للاستثمار منصة قيّمة تجمع أبرز قادة القطاع والخبراء لمناقشة أفضل الطرق الفعالة لتحقيق ذلك من خلال الشراكات وفرص الابتكار والنمو. إن الطاقة والتكنولوجيا النظيفة والعلوم الصحية والحياتية هي مجرد أمثلة للمحركات الواعدة لاقتصاد دبي. ونحن نتطلع إلى مشاركة الأفكار والرؤى مع الزملاء والخبراء في القطاع حول الطرق المناسبة لاجتذاب الاستثمارات ودعم استدامة هذه القطاعات الحيوية. ويعتبر مجمع دبي للعلوم موطناً لعدد كبير من الشركات التي تعمل في هذه المجالات، وإننا نتطلع قدماً إلى تعزيز وتمكين نمو تلك الشركات في مجتمعنا المركز على قطاع العلوم".

عرض العناوين    

We accept guest posts. Contact us now.